• ×

قائمة

Rss قاريء

أوراق السعادة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إيمان عبدالله الدخيل . الرياض - نبراس للموهوب وصحفي المستقبل
image

تساقطت الأوراق واحدة تلو الأخرى ذبلت أوراقنا وتيبست أحوالنا وبتنا ألسنة شاكية متذمرة أثقلنا كاهل الحياة ونعتنا الزمن أنه أختلس منا الحظ أنه جعل أمنياتنا أحلاما وأفناها بقائمة اللاتحقيق ..
مازلنا بنظرتنا السوداوية القاتمة المتصفرة الأبعاد هو لديه .. أنا لاشي لدي.. أصبحنا ننشغل بالبشر وأهملنا أرواحنا ..
لنقف وقفة صادقة مع تلك النفس ... ماحالك مع تلك التي كانت خمسون ونسخت لخمس حالنا هو نقرها كنقر الشاه هو الله أكبر والسلام عليكم .. إنتقاء قصارى الصور لأن الحياه تتعطل لو تلذذت بتنوع الصور ا.. لمواعيد ستلغى لو إنحنت هامتي لله مستشعرة حكاية الملامسة عندما يلامس جبيني أرضا خلقت منها ويتفنن لساني بمناجاة رب هذه الخليقه .. يلهج لساني بحمده وثناءه ممتنا ومعترفا ومبجلا له العظيم جلت أقداره تتوقف حياتي بأكملها سعادتي ومبتغاي ومطالبي عندك أيتها الخمس فبلخمس احيا حياة طيبة بالخمس .. لاحزن يسكنني ولا إضطراب يختلجني ولا خوف يرتعدني ولا شتات يعتصرني .. لو زينتها بمكحل الوقت لو جملتها بأساس الدوام وهو الصبر لو توردت خدودها بألوان الخشوع فهي الحياة وهي إحساس الراحة .. أنا لن أقول هيا للطموح أنا لن اقول هيا الى النجاح أنا لن أقول بعامي الجديد هذا إلا " هيا الى الصلاة حيا على الصلاة " ربما تستثقل النفس البشرية حتى قراءة هذه السطور ولكن لنضع التجربة هي مقياس الشعور حتما ستجد الروح تعشق النوافل فإن وفقت للخمس ستوفق لغيرها ولا شي سوى الدعاء ثم مكابدة النفس جهادها فالأمر ليس بالسهل الهين فوالله إنها لرأس المال وطيب الحال " أقبل علي ياعامي قد جفت الأوراق" خمس هي خمس مطعم الحس " أقبل واغدق علي يالله من جنة الأرزاق " صلاتي والحال منها مبتئس " أقبل علي فمشعري للنفس لايراق " أهملتك فكانني للراحة مختلس " كتبتها دونتها أحسستها من ماحل ونزل من خطب ماقد رحل إن كنت قد أضعت نقاط تلك الجمل إن كنت لاامتلك صبرا كالجمل إن كنت قد أوجدت الحلل فالخطب يا أمتي " هي الخمس " مرحبا بك ياعامي والحفو حفوا نحو الخمس "

بواسطة : إيمان الدخيل . الرياض
 1  0  269

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم

آخر الأخبار