• ×

قائمة

Rss قاريء

أنت شيعي و أنا سني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
غادة الحربي . جدة - صحيفة نبراس للموهوبين
image

أنت شيعي و أنا سني

جملة بدت كثيرا مانسمعها و أصبحت متداولة بين الجميع و ترددها جميع الأفواه لم أصبحنا نميز كل منا الآخر ؟ لم لاتجمعنا كلمة واحدة ؟
أنت تومن بها وانا أؤمن بها وهي
(لااله الا الله محمد رسول الله )

أليست هذه الكلمة كافية أن تجمعنا سواء كنت سني أو شيعي ؟
لم هذا الهجوم من كل الطرفين على الآخر ؟
لماذا نتهجم على بعضنا البعض لماذا أصبحنا منقسمين لفئتين لماذا أصبح كل من الفئتين يعملون جادين بتبغيض أبناءنا وأطفالنا وزرع الكره بينهم وتشويه صورة الفئة الأخرى ؟
نحن نعيش في بلد واحد تجمعنا سماء واحدة وتجمعنا كلمة واحدة لماذا نحثهم على عدم التعامل معهم لماذا وصلنا الى هذا الحد من البغض ؟
إن كان بيننا اختلافات في أمور شرعية أو اختلافات في طقوس العبادة فهذا لايعطيني الحق أو يعطيك الحق في تكفير أي الفئتين
وان اختلافنا سوف يحكم به رب الكون فيما اختلفنا فيه من أحاديث وأمور تتعلق بالدين فإن الله أحكم الحاكمين بيننا يوم القيامه وإن إختلاف الرأي لايفسد الود وكل منا محاسب بما يفعله هو نفسه وليس محاسب بما يفعله غيره فلو كل منا أصلح نفسه وذاته وانشغل بأمور دينه وصلاته لأصبحنا قوة عظمى يخشاهت العالم بأسره وهي قوة الإسلام والمسلمين ولنأمن الأوطان فجميعنا نعيش على أرض واحدة وبلد واحد .
اعلموا أيها المسلمون يامن تحملون في قلوبكم كلمة (لااله الا الله ) إن لم تجمع صفوفكم هذه الكلمة إن لم يجمعكم حبكم لبيت الله الحرام إن لم يجمعكم بيت رسول الله على الحب وعلى كلمة واحدة فستضعف هذه الأمة الإسلاميه بأكملها
أفيقوا واعلموا أنكم مستهدفين طالما كنا مسلمين فنحن جميعا مستهدفين أنا وأنت وليس " سني وشيعي" فقط بل الإسلام بأسره
مستهدفون لتفكيك وتمزيق الإسلام وتقسيمنا الى اجزاء وفئات متعددة ومتعادية لبعضهم حتى تضعف قوانا وتضعف راية الإسلام فنحن وانتم كلنا مسلمين فلنترابط ونضع أيدينا بأيدي بعض ولنقول " يحيا السلام بيننا والاسلام في كل مكان"
حان الوقت لتعلموا أيها المسلمون بدون لااقول أنت شيعي و أنا سني
وحدوا النداء وتعاونوا حتى لاتضعف صفوفنا وحتى نرفع راية الإسلام
فالهدف الأساسي من وضع الشحناء بيننا هو الخلاف والانقسام .
لوصولنا لمرحلة " أنت شيعي و أنا سني "
فليعلم العالم أجمع بأننا جميعا نقول بصوت عالي نحن مسلمون موحدون
آن الأوان لنضع يدي بيدك ونسير حفاظا على مقدساتنا التى تحمعنا والحفاظ عليها ونتحد بكلمتنا ( لااله الا الله )
من قيصر الروم إلى معاوية..
علمنا بما وقع بينكم وبين علي بن أبي طالب..
وإنا لنرى أنكم أحق منه بالخلافه فلو أمرتني أرسلت لك جيشا يأتون إليك برأس علي بن أبي طالب..
فرد معاويه "من معاويه إلى هرقل"
أخوان تشاجرا فما بالك تدخل فيما بينهما..
إن لم تخرس أرسلت إليك بجيش أوله عندك وآخره عندي ، يأتونني برأسك أقدمه لعلي..
عندما كنا مسلمين حقا ..

بواسطة : جدة . الكاتبه والمصوره غادة الحربي . نبراس
 1  0  342

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    29 سبتمبر 2015 12:25 صباحًا محمد سليمان :
    الطاقة المهدرة في صراعات فكر المؤامرة اهدار ، ان تم تحويرها الئ تعزيز ماهو ايجابي لكان اجدئ
    • #1 - 1
      4 أكتوبر 2015 06:50 مساءً سمر ركن :
      كلام سليم محمد سليمان .

      طاقاتنا .. كنوز إن لم نشتثمرها إيجابياً نضبت وجفت حقولها ..

آخر الأخبار