• ×

قائمة

Rss قاريء

رحيل عراب السياسة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مقال خاص لصحيفة نبراس

رحل الأمير الشامخ والوزير الغيور على أمته و وطنه . رحل عراب السياسة والركن الأهم في منظومة السياسة الدولية .ذاك هو سعود الفيصل الأبن البار لوطنه ودينه وأمته . ذاك هو الربان الذي قاد المركب العربي والسعودي بأمان في احلك الظروف على مدار عقود مضت . بحكمة وحنكة وقوة رجّحت كفة ميزان القوى وأخضعت العالم لصوت الأمة العربية قسرا .

لاشك ان السياسة هي لسان كُل وطن في المحافل الدولية وقد كان لسان وطننا ناطقاً بطلاقة و وضوح وقوة . وسيبقى بإذن الله كذلك ما بقي على أرض هذا الوطن ابناء مخلصين كما اخلص ابن الفيصل رحمه الله .

لقد رحل سعود الفيصل جسداً . وبقيت مأثره شواهد بيضاء على مسيرة بطل من ابطال السياسة والحكمة . لقد اسس رحمه الله مدرسة للعالم اجمع في فنون السياسة ومهارات العلاقات الدولية . يجب على الساسة ان ينهلو من روافدها لينعم العالم بتوازن يحقق السلام والإستقرار لكافة شعوب الأرض . فالعالم اشد ما يكون حاجة لمن يسير على نهج عراب السياسة السعودية وعميد الخارجية العربية المغفور له بإذن الله سعود الفيصل.

عظّم الله أجرنا وأجر الوطن والأمة الإسلامية في فقيدها ورحمه الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنته. إنا لله وإنا اليه راجعون .


بواسطة : ضيف الله الحربى
 1  0  315

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10 يوليو 2015 03:24 صباحًا عبد العزيز :
    رحم الله سعود الفيصل واسكنه فسيح جناته*
    وانالله وانا اليه راجعون

آخر الأخبار