• ×

قائمة

Rss قاريء

رفقا يانساؤنا بنساءنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عواطف الغامدي

سلسلة مقالات لمن يفهم !



فتاة تزوجت وتطلقت -هي السبب لم تعرف تتعامل معه أو لم تحتويه أو قصرت في حقه أولم تتفنن في شكلها أو لبسها أو طبخها الخ......وكأن هذا الزوج ملاك طاهر لا يخطئ ولا يقصر ولا يغضب الخ....منزه جدا !!!والمصيبة الأدهى والمضحكة في آن معا أن من يوجه الإتهامات للنساء هن النساء أنفسهن ....رفقا يانساؤنا بنساءنا.


فتاة أرملة -تذهب السوق وتشتري حاجياتها وتلبي طلبات البيت وتهتم بالابناء ويمكن ان تدفع ايجار لكي تعيش مستقره ومستقله ..هذه الفتاة غير متربيه تذهب وتدخل وتخرج بلا رقيب وربما تقابل أحدهم أو لها علاقه بأحدهم أو دايره على حل شعرها على قول العامية !!!والمصيبة الأدهى والمضحكة في آن معا أن من يوجه الإتهامات للنساء هن النساء أنفسهن ....رفقا يانساؤنا بنساءنا.


فتاة لم تتزوج -عانس أو فاتها قطار الزواج أوغير جميله أوغير مؤدبة أوبها نقص أو عيب !!والمصيبة الأدهى والمضحكة في آن معا أن من يوجه الإتهامات للنساء هن النساء أنفسهن ....رفقا يانساؤنا بنساءنا.


فتاة تدافع عن حقوقها الدينية والزوجية والإجتماعية والمالية التي أعطاها الله إياها -فتاة متمردة عنيدة قوية خارجة عن العادات والتقاليد !!!والمصيبة الأدهى والمضحكة في آن معا أن من يوجه الإتهامات للنساء هن النساء أنفسهن ....رفقا يانساؤنا بنساءنا.


فتاة لديها طموح عالي لتكمل دراستها في التخصص الذي تريده -أنت فتاة ولا يناسبك مثل هذا التخصص أو لن تستطيعي أن تكمليه أو مجرد أنت فتاة ليس لكي إلا تخصصات قليلة فقط !!

والمصيبة الأدهى والمضحكة في آن معا أن من يوجه الإتهامات للنساء هن النساء أنفسهن ....رفقا يانساؤنا بنساءنا.


إلى الكثير من الأمثلة الموجودة في مجتمعاتنا للأسف التي تلقي اللوم دائما على النساء وأنهن مصدر الشر ومصدر الفساد ومصدر الجهل ومصدر التخلف ومصدرالفتنة ومصدر الخيانة الخ....وكأن الرجل غير موجود على سطح الأرض ،وكأن الرجل المنزه من فوق سبع سماوات ،وكأن الرجل لا حول له ولا قوة الى غير ذلك من الأعذار الجاهزة للرجل في كل موقف أو مشكلة ..دائما اللوم يقع على المرأة في كل شئ..إذن فلنخالف قوانين الكون ونعطي المرأة القوامة ونعطيها التكليف الكامل في الواجبات الدينية وأن يكون لها السلطة الكاملة في إدارة بيتها ومجتمعها طالما هي بهذا الدهاء والشراسة والقوة وهي المسئولة عن كل شئ !!!؟والمصيبة الأدهى والمضحكة في آن معا أن من يوجه الإتهامات للنساء هن النساء أنفسهن ....رفقا يانساؤنا بنساءنا.

نداء لنساءنا :هل كل واحدة منكن تعترف أنها تملك الدهاء والشر والفساد والجهل والخيانة والفتنة لتصل إلى ماتريد ...ألا يوجد رادع ديني لمن تتهم النساء بذلك ..لأن كل شخص ينظر للناس بعين طبعه !وأجزم أن كل إمرأة توجه اللوم إلى إمرأة أخرى فهذا يعني أنها تمتلك جميع الصفات السيئة في داخلها لذا فهي ترى هذه المرأه مثلها ..إذن على كل إمرأة أن تعرف أنها عندما توجه اللوم لإمرأة أخرى أنها توجه اللوم أولا لنفسها لأنها إمرأة مثلها ..

وبقدر ماتملك من الصفات السيئة فهي تراها فيمن حولها ..


لقد كان من آداب شرعنا الحكيم وحسن إسلام المرء إحسان الظن في الآخرين ، وعدم التدخل في شئوون الغير،وقول الخير أو الصمت ،ونظافة الروح قبل الجسد ،ومسك اللسان عن الخوض في أمور ليس له شأن بها ،وهذا يندرج تحت مسمى الغيبة التي هي من الكبائر ومن أسباب خسارة المسلم لأعماله الصالحة يوم القيامة .

ختاما سنذكر بعضنا البعض بقول رسولنا الكريم (رفقا بالقوارير)

وهو لا ينطق عن الهوى وأعلم برقة مشاعر المرأة ورهافة أحاسيسها .

وفي مجتمعنا اليوم للأسف أن نساؤنا أنفسهن لم يرفقن ببعضهن البعض وليس لنا إلا أن نقول (رفقا يانساؤنا بنساءنا).







#نحو مجتمع إسلامي واعي#

بواسطة : كاتبة
 1  0  306

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    4 مايو 2015 05:22 مساءً حنان احمد رسام :
    راااااااااااائعه اصبت هالمرة
    راق لي ماكتبتيه

آخر الأخبار