• ×

قائمة

Rss قاريء

حتى لا يقتل الإبداع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الأستاذة ـ عائشة بنت عيسى فهيم ـ المشرفة التربوية بقسم الجودة الشاملة


ثقافة الإبداع مرتبطة بثقافة المجتمع فالمجتمع المنغلق على نفسه لن يساعد على تكوين ثقافة متجددة و منفتحة .
فالانغلاق الفكري لدى البعض على الرغم من إننا نعيش في عصر العولمة والانفتاح أدى إلى الثقافة السائدة التي تدل على عدم تقبل الأفكار من الآخر وعدم احترام التعددية وسيادة الرأي الواحد .
فأي مصدر يؤخذ منه ويرد ولابد لنا أن نأخذ من الآخر كل ما يفيدنا و نترك ما لا يفيدنا أو يتعارض مع مبادئنا وقيمنا و ديننا

فلماذا الانهزامية ؟

إن الثقافات تتلاقح و المجتمعات التي أبدعت من حولنا أخذت منا في الماضي و أضافت وطورت من نفسها و الآن جاء دورنا لنبني على أفكارهم ونتطور و نبدع و نتفوق فالحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أولى بها .

ومن المهم أن تكون الثقافة منتجة وغير مستهلكة أي منتجة للأدوات الإنسانية المختلفة التي تسهل الحياة مثل التقنيات بأنواعها وهذا لا يأتي إلا بالفكر الإبداعي الذي يعتمد على الخيال أي التجاوز من المحدود إلى اللا محدود , وهذا يحتم تعليم التفكير الإبداعي لجميع الأفرادفي المجتمع منذ المراحل الأولى في حياتهم .

والطفل في هذه السن المبكرة يتعلم من خلال القصص الجميلة و الخيالية لأنه لا يستطيع أن يستوعب الأشياء و المعاني التجريدية و القيم إلا إذا ربطنا هذه القيم بقصص تصويرية مجسدة حيث ترتبط الصورة و القصة مع الكلمة وتساعده على إثراء الخيال و من ثم الإبداع , و لكن هل يتم من خلال المواقف التعليمية في مجتمعنا دعم التفكير الإبداعي ؟

لأن فاقد الشيء لا يعطيه . فكيف للمعلم الذي لا يؤمن بقيمة التفكير الإبداعي أن يعلمه ؟

يفترض أن يكون هدف الموقف التعليمي تهيئة أرض خصبة للتفكير الإبداعي تفيد في تربية الجميع على دعم الإبداع .

فإذا كان الموقف التعليمي يتضمن استراتيجيات خاصة بتعليم التفكير والتعلم بالاكتشاف و البعد عن التلقين إلى غير ذلك من الأدوات الثقافية المستخدمة فانه سينتج أفراد يؤمنون بالإبداع و التفكير المنطقي السليم و الآليات الصحيحة و المناسبة لإدارة الحوار حتى وإن لم يكونوا هم أنفسهم مبدعين أي انه يتم بناء مجتمع داعم و ناشر لثقافة الإبداع .

لذلك فإن عدم التأسيس لثقافة إنسانية تنتج و تدعم و تشجع الإبداع قد يجعلنا ننظر إلى الأمور بسطحية ، و لكن عندما يعمل المعلم بجد وصدق و يشعر بالمسؤولية تجاه طلابه فسيكون هو المكتشف الأول لإبداع الطلاب داخل حجرة الصف , وهذا ما وقفنا عليه فعلا حين اكتشف إبداع طالبة في المرحلة الابتدائية من خلال ورقة خبئت داخل طاولتها في الصف عبرت فيه عن معاناتها من زميلاتها داخل الصف الدراسي بأجمل رسم تعبيري , وعبارة استوقفتني كثيراً كما استوقفت معلماتها و مديرة مدرستها ، ورقة لا يسعني في هذه المساحة البسيطة إلا أن أترك لكم المجال ليسافر كلاً منكم مع معاني كبيرة جداً عبرت عنها طفلة برسم و كلمة .

بواسطة : Publisher
 0  0  298

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار