• ×

قائمة

Rss قاريء

ولئن شكرتم لأزيدنكم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحمدلله على نعمة الإسلام ، والحمدلله على أن من علينا بالأمن وأدام ،والحمدلله أن أنعم علينا بثروات الوطن ، وأعطانا سلامة العقل ليسلم البدن ، هذا العقل الذي نتدبر ونتفكر بواسطته في كل مايدور في العالم حولنا أو بعيد عنا من قضايا سياسية، ودولية، وإقتصادية ،ووطنية ، إسلامية، أو عربية، أو عالمية؛ لنقارنها بأوضاعنا المحلية فنقول أكثر مما قلنا الحمدلله .

لا تزلفًا وﻻ نفاقًا، ﻻمدحًا وﻻ إطراءًا ، ولكنها حقيقة النعم التي ينكرها البعض من الجاحدين ، أو يحاول العبث بها كل من المارقين والحاسدين ، الذين يموتون بغيظهم كلما رأونا أبناء الوطن الواحد متلاحمين وبخيرات ميزانيتنا التي أعلنت اليوم مستبشرين ، رغم الضعف الاقتصادي في العالم تظل ميزانيتنا الأفضل ، رغم تراجع أسعار النفط تظل مشاريعنا المهمة والتنموية مستمرة في مسيرتها على الوجه الأكمل؛ ليستمر نمو وتطور الدولة السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الذي يحرص على بناء الإنسان السعودي ليس ماديًا فقط وإنما فكريًا ،وعلميًا،

وهذا الأمر المهم لوطن ناهض متطور بمحبة متبادلة بين قائده وأبنائه الذين يعاملهم كأوﻻده حيث منح الفرص للمرأة والرجل ،للصغير والكبير ،حتى الذين أذنبوا في حق الوطن أخذوا فرصتهم في النصح ،والتوجيه ،والتأهيل، وهذا ليس بغريب، وﻻ عجيب على ملك احتوى قضايا ،وخلافات أمته الإسلامية والعربية، وحتى العالمية ،ولنا في حل الخلاف الأخير بين دولتي قطر ومصر خير مثال وغيرها الكثير مما يصعب ذكره في هذا المقال.

يحق لي ولكل سعودي، وسعودية أن يشيدوا بهذا الإنجاز كما يجب علي ، وعلى كل السعوديين أن يحافظوا على نعم تمنى غيرنا لو أنه عليها حصل وحاز ،أرقام وأموال بلا عمل لا تكفي وعمل بلا إخلاص لله ثم المليك والوطن ﻻيجدي .

إلى كل أب وأم ، وإلى كل معلم ومعلمة أمانة الوطن بأعناقكم لأن الأبناء مسؤليتهم في رقابكم أنتم من تربون وتعلمون ، ولخدمة الدين والوطن توجهون، ﻻتطرف ، وﻻ إرهاب لا تخاذل ،وﻻ إنسياب ،دمت ياوطني وكل ميزانية خير ووطني بخير.

 0  0  478

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار