• ×

قائمة

Rss قاريء

جدد حياتك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

دخلت غرفتي ذات يوم فوجدت أوراقي ممزقة..... وسلة المهملات مبعثرة ,,,,,,,,ودرج مكتبتي التي احتفظ فيها بكتبي غير مرتبة,,,,,,, منظر غرفتي لا يسر صديق ولا قريب ’’’’’’’’ مسكت بشعر رأسي ثم ضربت أخماس بأخماس لأنني سوف أمضي وقت طويلاً أعيد ترتيب هذه الغرفة المتسخة....
جلست على كرسيي وقلت : لماذا لم أرتب غرفتي منذ أول يوم وضعت هذه المكتبة !؟
لماذا لم أنظفها وأعطرها ...!؟ و أضع الأوراق المتسخة في سلة المهملات ... والكتب الغير نظيفة أقوم بتنظيفها وأنظف مكتبتي كاملة من الأتربة !؟

وفي وهلة من الأمر .. تأملت في نفسي وقلت لو كلٌ منا نظَّف دنياه من الأوهام والأحلام لعاش طويلاً ....... لو كل منا وضع أصحابه في المكان الصحيح لما كانت حياتنا فيها تجريح ......
لو كل منا ابتعد عن أصحاب السوء لما كانت حياتنا في شقاء......لو كل منا وضع همومه وغمومه في سلة مهملات دنياه لما عرف الأمراض والأسقام .

نظِّف دنياك كما تحب أن تنظف مكتبتك أو غرفتك لأنك أنت الوحيد الذي تعيش فيها .. واياك والمجاملات فإنها بداية النهايات.

بواسطة : الكاتب بندر الشهري
 0  0  91

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار