• ×

قائمة

Rss قاريء

الحلم أصبح حقيقه،والتمني أصبح إراده ملموسه.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بحمد الله رأينا جميعاً يوم ١٠/١٠ ، كان يوماً تاريخياً للمرأة السعودية، إذ رأينا نسائنا القائدات يقدن مركباتهم بكل ثقة وعزيمة كما عودونا دائماً في كل مجال أو محفل يكن فيه.
بحمدالله لم نرى سيدات متبرجات أو خارجين عن الأنظمة المرورية، ولم تسجل مخالفات، "و إن كان من الطبيعي أن تسجل) مثلها مثل شقيقها الرجل ، ولم نرى في شوارعنا أي مخالفات أخلاقية من الرجال و الشباب ،.بل استقبلوها رجال المرور بالورود و بمنتهى الاحترام والتقدير .
الحمدلله على الثقه التي نلناها من ولاة الأمر ، ونشكر لولاة الأمر القوانين والأنظمة التي سنوها لحماية نساء هذا الوطن لكل من تسول له نفسه على إيذائها أو الحاق الضرر بها و شكراً لكل رجل ساعد أخته في الطريق وفي القيادة .
رأينا صور مشرفة لرجالنا الأفاضل.
الحمدلله نلنا ما تمنينا وهو بحق عام( المرأة في وطني. )ولاننسى ...أن قرار القيادة ليس إجباري بل اختياري، “والقياده فن وذوق.” ( سميره عبدالله ابوالشامات )جريدة نبراس .

بواسطة : سميره عبدالله أبو الشامات _نبراس
 3  0  653

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    29 يوليو 2018 06:20 مساءً وداد العويضي :
    يعطيك العافيه أستاذة سميرة كلمات من ذهب
  • #2
    29 يوليو 2018 06:22 مساءً وداد العويضي :
    يعطيك العافيه أستاذة سميرة كلمات من ذهب
  • #3
    30 يوليو 2018 05:06 صباحًا ندى العباسي :
    مقال رائع أشكرك عزيزتي أ سميرة على كتابة هذا المقال لشرح مشاعرنا تجاه هذا القرار و اشكر القياده الحكيمة على هذه الثقه الغاليه التي أولتنا إياها و ان شاء الله نكون على قدرها و الحمدلله بنتي من اوائل القائدات في يوم 10/10 ذهبت الى عملها بسيارتها الخاصه وهي من اوائل المدربات على القياده بمدرسة جده المتطوره المدرسه الاولى بمنطقة جده لتعليم القياده قادت مركبتها وكلها ثقه وفخر في شوارع جده وهي تشعر بالامن والامان في ظل قوانين صارمه تحميها في بلدنا الغالي احمد الله على هذا التقدم الذي كان الفضل فيه بعد الله عز وجل بالقياده الحكيمه التي رفعت من شأن المرأه في وطننا الغالي

أعلن معنا

آخر الأخبار