• ×

قائمة

Rss قاريء

قبل أن تندثر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

كلما سافرنا إلى بلد بحثتا عن أسواقه الشعبيه أملاً في إقتناء منتج يدوي من صنع حرفي البلد الذي نزوره من سجاد وتحف ورسومات ونحاسبات وفضيات و..... تقاس حضارة الأمم بما تُورثه من آثار وثقافات وعلوم إنسانيه وفنون خالده تتناقلها الأجيال . وتُميز كل بلد ومنطقه عن الأخرى . وتُعرف الأعمال الحرفيه :-بأنهاالمهارات الفردية التي يتوارثها الفرد جبلاًبعد جيل بإستخدام الخامات الأوليهالبسيطة . وتحرص المملكة العربية السعودية على دعم أصحاب الحرف والمشتغلين بها بإقامة المعارض والأسواق لعرض منتجاتهم وبيعها مثل سوق الجنادرية وعكاظ والخميس والاحد الشعبي . وسوق القيصريه للحرف الشعبيه وجمعية فتاة الاحساء للحرفيات من الاسر المنتجه وغيرها كثير... مما يعزز الاقتصاد الوطني لأن الصناعات الحرفيه تعتبر ضمن إطلر الصناعات الصغيرة فهي تساعدمن الحد من البطالة والأستفادة من كافة الموارد البشرية سواء الذكور. والاناث اللاتي يستطعن أن يعملن من بيوتهن ويمكن لكبار السن وذوي الاختياجات الخاصه بعد تدريبهم للمشاركة في العمل ممايرفع قيمة الدخل للأسره ورفع معنوياتها . ومما أسعدني وجود جمعية الأيدي الحرفيه في جده وإهتمام القائمين عليها من أمير. ومدراء.ومجلس إداره ومتطوعين ودعم البنك الاهلي لها من خلال برامج (أهالينا) في جل برامجها ، وهي برامج متنوعه من خياطه باأنواعها من صناعة سجاجيد وشراشف وكورشيه وديكوباج ورسم وتعليم خط ومشغولات فضيه وحرف حديثه من تجميل وتصوير ولف هداياوصناعة عطور وتصميم سُبح .وسعدت شخصياً بهذه الدوره والتدريب الرائع اللذي تلقيته من المدربه وكانت من أجمل الدورات التي تعلمتها إذا أني من محبي الحرف و التراث والفنون . وبادرت الجمعيه على تاهيل وتدريب ذوي الإعاقه البصريه على برنامج Foot Spa فتمنيت أن تكون هناك أكثر من جمعيه للأيدي الحرفيه في جده وفي جميع مدن وقرى المملكه لتعدد الحرف وثرائها في كل منطقه . ونأمل من الجمعيه التعاونيه لمراكز الاحياء المنتشره أن تضع من ضمن برامجها الإهتمام بالحرف الشعبيه في الاحياء قبل أن تندثر .وقد رايت بعض البرامج في بعض مراكز الاحياء . وتوسعت أماني وأحلامي أن أرى مدارسنا تدرس الاعمال الحرفيه كاأعمال حره للطلبه والطالبات ،وسنرى النتائج المبهره لما يعود على المجتمع باالفائده بداء من المتوسط ولنهاية الدراسه في جميع المراحل ولجميع الفئات
بقلم / سميره عبدالله أبوالشامات

بواسطة : سميرة ابو الشامات_نبراس
 5  0  9811

التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    18 يناير 2018 09:19 مساءً سحر السبهاني :
    صدقتي استاذه سميره مقاله رائعه
  • #2
    18 يناير 2018 09:26 مساءً وداد عبدالله يماني :
    فعلا نحتاج في التعليم إليّ تبني فكرة تدريس مناهج حرفية للطالبات والطلاب و ذالك للفائده المرجوة منها في سوق العمل الحر ة
  • #3
    18 يناير 2018 11:22 مساءً فارس :
    ذكرني المقال بالشعب الياباني .. من اعظم الشعوب الذي الى يومنا الحاضر متمسك ب تراثه . حمدلله الذي وضع فينا هذه الخصلة*
  • #4
    19 يناير 2018 03:26 صباحًا عبدالقادر جستنيه :
    *ويسلط الضوء على اجمعيات التي تساعد الشباب على مقال رائع وممتع ى الحرف اليدوية بمختلف مجالاتها*
  • #5
    19 يناير 2018 07:44 مساءً هدي عالم :
    روعهجداًافكار طيبه تخدم الفرد والمجتمع برافو
  • #6
    2 فبراير 2018 07:31 مساءً فائقة طيب :
    في مقالتك عن الحرف اليدوية وأهميتها وقياسها كحضارة للشعوب والتي يجب -فعلا- الاتندثر وان يتوارثها الأجيال على مدى العصور والتي تحتاج لمزيد من التشجيع والدعم كي تظل فاعلة ومتوارثة بشكل دائم و مستمر .شكرالك *مقال جميل .اؤيدك عزيزتي سميرة بكل ما ذكرتيه

آخر الأخبار