• ×

قائمة

Rss قاريء

صراع القبول والرفض ...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

image

مع إرتفاع موجة التغيير وسرعة قطار الحضارة اللذان كانا سبباً في تعارض رغبتين أدت إلى حدوث صراع اشبه مايكون بنضال إثبات الذات و الوجود ، ذلك مايسمى بـِ "صراع القبول والرفض"بين الآباء والأبناء ينشأ تحت ظل محاولات مستمرة من قبل الأبناء للاقناع بأفكار أو استراتيجية معيشية معينة على سبيل المثال : " اختيار تخصص أو امتهان وظيفةٍ ما " ، ويُقاس على ذلك أمثلة كثيرة ، لاحصر لها ؛ لمواكبة تيار الحياة ومواجهة التجدد .
وبالتالي تتضاءل فكرة القبول تدريجياً حتى ينتهى بالرفض الجازم من قبل الآباء ، ثم يبدأ الصراع في التفاقم بمراحله التي لاتكاد تكون مُلاحظة بشكل خارجي ، ولكنها داخلياً من الممكن أن تكون خلفت آثار سلبية وأبعاد نفسية وإجتماعية مختلفة إما على الأب أو الإبن .

ولإن كِلا الطرفين يتحدث من منطلق خبرة وجيل مختلف لابد من النظر في حلول تساهم في التقليل من شدة التصادم والوصول الى درجة عالية من التوافق بينهما.

* إعطاء الإبن القَدَر المناسب من الثقة في اتخاذ القرارات المستقبلية ، بالتالي سينعكس على ارتفاع مستوى الثقة بالنفس و تقدير الذات.

* تفعيل ثقافة الحوار وأسلوب النقاش ، حتى في صغائر الأمور فذلك سيزيد من مدى استبصار الآباء بعمق تفكير الأبناء.

* الإطلاع على أساليب التربية الحديثة وتطبيقها حتى لاتنعدم نتائج الحلول السابقة.


أخيراً اختلافنا مع أبائنا في وجهات النظر لايعني أن أحدنا على صواب والأخر على خطأ ، ولكن مع تغير عامل الوقت أصبح لدينا ماهو مناسب وماهو أنسب لذا تفهمنا لوجهات نظرهم سيزيدنا رُقياً ونماءً.

بواسطة : وجدان عبدالله - جدة
 4  0  4195

التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    6 أكتوبر 2017 03:29 مساءً امونهر :
    مبدعه ياقلبي مرا روعه المقال من لاعلى لاعلى حبيبي
  • #2
    6 أكتوبر 2017 04:14 مساءً Wafa :
    مبدعه دائماً استاذة وجدان مقالاتك هادفه ومتميزه ❤
  • #3
    6 أكتوبر 2017 07:32 مساءً sooos :
    مبدعة ومتألقة دائمآآ بالتوفيق ي عيني لأعلى المراتب يارب وننتظر منك دومآ الجديد والهادف
  • #4
    9 أكتوبر 2017 09:51 صباحًا اغنار :
    أهنيك مقال يستحق القراءه

آخر الأخبار