• ×

قائمة

Rss قاريء

مملكة الشباب برؤية محمد بن سلمان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تتابع مملكة العز هيكلة قواعدها الراسخة التي ثبت أساسها القائد والمؤسس الأول الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله..

القائد الذي تتلمذ على يديه أبنائه ثم أحفاده.. ليرثوا منه الحنكة السياسية والنظرة الإقتصادية الثاقبة..

ففي هذا الشهر الذي سيخلده السعوديون على جدران الذاكرة وسيحتفظون بأحداثه طويلًا ففيه تحصد المملكة ثمار زرعها مؤسسها وذلك بعد إعلان تعيين الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد..

الأمير الذي نراه ويراه العالم بأنه الذراع الأيمن لوالده خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله..

حين صدر تعيينه في صبيحة يوم الأربعاء تسابق المواطنين لمبايعته منهم من سافر ليستقر به الحال في قصر الصفاء بمكة المكرمة ومنهم من أخذ يكتب ويعبر في وسائل التواصل الإجتماعي .. كان ذلك الصباح مفعما بالأمل والترقب والحب لقيادته ،



سياسياً وعسكرياً.. الأمير الشاب لفت أنظار الصحف الصحف العالمية في 2015م تحديداً حين كان وزيراً للدفاع على إنطلاقة عاصفة الحزم التي جاءت بتوجيه من والده خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود..

إقتصادياً.. رؤية 2030 ما بعد النفط.. الخطة التي أعلن عنها الأمير محمد بن سلمان في 2016، وتتمحور حول تنمية هذه البلاد دون الحاجة للنفط ، وكانت هذه الرؤية من شأنها أن تنقل المملكة لمصاف الدول العظمى اقتصاديا وعسكريا وتنمويًا ، كانت تحتوي على عدة أهداف منها الصندوق السيادي، التحرر من النفط، طرح أرامكو بالبورصة ، البطاقة الخضراء Green Card، التوظيف،الصناعات العسكرية، الإسكان.

كذلك مشروع الصناعات العسكرية.. الذي درع فكرته الأمير محمد بن سلمان، وبدأت ملامح تحقيقه تظهر لنا..مؤمنة بأنه سيكون نقطة تحول في تاريخ المملكة.

أقول أن الآمال كبيرة بثقل حجم مملكتنا الحالمة .. والتطلعات واسعة.. سياسياً ، اقتصادياً ، عسكرياً ، وتخدم مصلحة الوطن والمواطن..

كل شيء يبدو يشير أنه سيكون عهد زاخر مختلف بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الآمين ..


أخيرًا : هنيئاً لوطننا بهذه القيادة الحكيمة.. وهنيئاً لنا بهذه القيادة الشابة.. فنحن بأقلامنا وأرواحنا وكلماتنا جميعاً نبايع الأمير الشاب الواثب نحو المجد محمد بن سلمان ولياً للعهد في مملكة العز..


لجين الأحمدي
تويتر:
@lujainalahmadi1

بواسطة : لجين الأحمدي
 0  0  8192

التعليقات ( 0 )

أعلن معنا

آخر الأخبار