• ×

قائمة

Rss قاريء

أخرِج يدك من جيبي !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
- لديّ فكرة !
- حسنًا، اخرِج يدك من جيبي أولًا، ثم فكّر كما شِئت!
- لكن، أود معرفة كم لديك؟
- وما علاقةُ ذلك بفكرتك؟
- سأخبرك، ولكن ليس الآن.
- متى إذًا؟
- حين أعرف عنك كل ما تخفيه عني!
- ماذا تود أن تعرف ؟
- كم معك؟ ومن أين لك؟
- هكذا ستعرفني؟
- أنا أعرفك، لكن لأتعرّف عليك أكثر!
- من خلال جيبي؟
- نعم، جيبك الأهم الآن.
- حسنًا، يا سيدي جيبي مهترىء، و لا تهتم لكل ما تراه أمامك من بذخ، وادعاء. إن جيبي مشقوق من الأسفل تتلقف البنوك أكثر ما به، وجاري صاحب المنزل الذي أقطن فيه يُجهزُ على ما تبقى منه، وفي أقصى الحي هنالك دكانًا يبيع الحزن أيضًا لقلبي، وفي نهاية كل شهر يقدّم لي قائمة بمشتريات أسرتي، ومنها حلوى لصغيري، و علبة سجائر أسلّي بها نفسي، وأنفثُ بها الهموم الحبيسة وسط صدري، جيبي يا سيدي محشواً بالأوراق، والعقود، وخمسمائة ريال وضعتها في الأمام، أعف بها نفسي أحيانًا عن أمثالك، وأحيانًا أخرى اتظاهر بها أمام قرناء أمثالي أصبحت المادة والمظاهر شغلهم الشاغل، فيعتقدون أن هذه الزرقاء قد تكدست في حياتي، بينما حياتي خدعة أعيشها حتى لا تتطاولني الألسنة! جيبي ياسيدي، فارغ إلا من كذباتٍ أستر بها نفسي عن أعين المارة، جيبي يا سيدي، ليس صندوقًا إئتمانيًا، جيبي جيبُ إعرابيٌ كلما مرّ به عابر يطرق بابه أكرمه، وكلما صاح به صديق شققت أطرافه لأجله. جيبي الذي أشغل فكرتك يا سيدي فارغ، بل أنه في الواقع مدين، وتظنني الدائن، جيبي يا سيدي أجمل ما قد ستجده به أنه عفيف أمين، في وقتٍ كثُرت فيه جيوب اللصوص!




بدر العسيري
تويتر : badraseer@
الايميل : eng-badraseer@hotmail.com

بواسطة : بدر العسيري - جدة
 1  0  3334

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    27 فبراير 2017 02:25 مساءً بشر المنجد :
    * ملابسي يا سيدي بلا جيوب كلها

آخر الأخبار