• ×

قائمة

Rss قاريء

يريدون تحليلها. .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

سماح نبيل سندي _ جدة

فجأة باتت المرأة السعودية محط اهتمام الغرب فهاهم يناقشون وضع حقوقها المسلوبة كما يزعمون و ينثرون بذورهم بكل دهاء و ذكاء. فهم يرون كيف هي لا تستطيع أن ترتدي الزي الرياضي لتخرج و تركض أو تمشي و تمارس تمارين الصباح بسبب ارتدائها للعباءة و النقاب و كم يعيقها هذا الزي .. الأمر الآخر كيف تكون مقيدة حيث لا تسافر أو تتحرك إلا بوجود محرم و طبعا هذا الأمر فيه إسفاف بحقها .. القضية الأخيرة كيف أنها ليس لها الحق بقيادة السيارة و هذا من أبسط الحقوق .. سأرد أنا عليهم فأنا المرأة السعودية التي يرونها مضطهدة.. بالنسبة للمسألة الأولى و هي ارتداؤنا للعباءة والنقاب مع العلم أن ليس كل النساء هنا يرتدين النقاب ..أقول لهم أننا نفعل ذلك بكل حب و اقتناع و هذا لا يشكل لنا عائقا و لا نراه من الاضطهاد بل على العكس تماما هذا يوضح كم أن ديننا يهتم بنا و يرانا جواهر ثمينة لا يحق لأي من كان أن يمسها أو يتمتع بها فلو كانت لديكم جوهرة نادرة هل ستتركوها مكشوفة للملأ أم ستضعونها في مكان لا يستطيع أحد الوصول إليه؟! نحن عند ربنا و ديننا تماما كهذه الجوهرة و لسنا كحلواكم المكشوفة التي يقع عليها الذباب بكل أنواعه.. المسألة الثانية وجود المحرم أمر من شرعنا و ديننا فلا يحق للمرأة المسلمة أن تخطو خطوة دون إذن زوجها أو ولي أمرها و ذلك ليس من مبدأ الاستعباد أو التحكم لا بل من نفس المبدأ السابق خوفا عليها و حرصا على حمايتها من الذئاب أمثالكم و كل من تسول له نفسه من تشويه صورتها.. الأمر الأخير و هو قيادة السيارة في نظري هذا إن دل على شيء فلا يدل إلا على ضعف حججكم الواهية و تفاهة فكركم فكل القضايا الثلاثة مرتبطة ببعضها و هي حماية المرأة و عدم جعلها عرضة لأي أذى و حمايتها من أن يتجرأ مخلوق عليها .. الآن ردي على من يستمعون لهؤلاء الدخلاء و يلقون بالا إليهم .. سؤالي الأول ما هي مصلحة بلاد الغرب في تحرير المرأة السعودية ، هل يفعلون ذلك تقديرا لها أو من ناحية حب أو احترام مثلا ؟! مع احترامي الشديد كل من يعتقد ذلك أو يصدقه فهو لا يملك ذرة من الفكر .. أي مصلحة للغرب في تحرير المرأة هم لا يريدون تحريرها بل يريدون تحليلها و شتان بين الأمرين يريدون أن يكسروا كل القواعد و الأسس يريدون انحلالها لأنهم إن وصلوا للمرأة فلنقرأ على مجتمعنا الفاتحة ، لأن المرأة هي اللبنة الأساسية في المجتمع هي الأم الأم الأم التي تنشيء و تربي الأجيال التي يهابون قدومها فلو فسدت المرأة فسدت الأجيال و بذلك يصلون إلى مبتغاهم.. أرجوكم أزيلوا الغمامة و انظروا إلى المسألة بعمق.. نبينا تعب كثيرا و صحابته و التابعين كذلك فلا يكون هكذا رد الجميل فأقل شكر لهم أن نحافظ على ما حاربوا لأجله .. أتمنى أن تدق كلماتي في نواقيس النسيان و أن تنير قلوبا كساها الظلام فنحن أمة محمد أمة الإسلام خير الأديان ..

بواسطة : سماح نبيل سندي - جدة
 0  0  4640

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار