• ×

قائمة

Rss قاريء

" أخلو بذاتي "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أخلو بذاتي


عبدالله النافعي - رابغ

هنا الذهاب البعيد إلى فضاء النفس ... هنا التذكرة المجانية لبلاد عجائب الذات ، كلماتك تسطرت وخلقت بين السطور كلمات كأنها أسهم لتعترف ( الأنا ) بسيطرة الضمير ..

" أخلو بذاتي "
عندما نعتزل البشر بسبب الضغوطات ليس لأننا نكره الظهور إلى العلن ... لا ولكننا نريد أن نذهب بعيداً عن ضوضاء البشرية وتلوث الألسُن بكثرة "الغيبة" والقيل والقال ، نريد مُحاسبة النفس على ما أبدت فربما في مرة أخطأنا بحق الله في التقصير بالعبادة أو بحق الوالدين أو في حقوق الناس بظلمهم والبطش بهم ..

" أخلو بذاتي "
لربما نكون بحاجة لسماع أصوات أنفسنا سواء كان الضمير أو الأنا المخفية ، لكي نتشجع ونضع الخُطط لحياتنا فلكل إنسانٍ ُحلمه ولكل واقعٍ أمله ، فهذا يريد السلام في بلاده وذاك يريد أن يكونَ طياراً وتلك تريد أن تُصبح طبيبة ، فالخلو بالذات .. هو نوعٌ من السيطرة على مشاعرنا لكي نقرأ مستقبلنا ونُجدول أحلامنا ونبنيها على الواقع ..

" أخلو بذاتي "
لكي أكون أول المتشجعين بالرحيلِ عن فراق من يُريد الضرر بي ، لكي أكون أول الراحلين عن الناس الذين أرادوا الشر بمستقبلي أو حاضري أو من يريدوا العبث بماضيَّ لكي يجرحوني ..

" أخلو بذاتي "
لكي لا نحترق وتأكلنا النيران ، ولكي تنطفئ بداخلنا براكين الحقد والحسد ونتفكر ونعلم بأن الأرزاق مقسمة وكل ما آتانا فهو مكتوبٌ لنا وما ذهب لغيرنا فهو مكتوبٌ لهم ، لكي نعلم بأنه لا يوجد حظ وخرافات القسمة وإنما كله قدرٌ ومكتوب ..

عبدالله النافعي - رابغ

وفي آخر المطاف لنخلو بذواتنا يوماً ما ولا نكُن أسباباً في قطع رزقٍ أو جلب مضرة ، فالحياة عمودها الفقري هو ( الحب وأركانها التسامح والمغفرة والسعي بالخير للناس والإبتسامة والكلمة الطيبة ...)

فلنخلو بذواتنا ، فربما هناك من يريدُنا أن نسمعه أو نتكلم معه وربما هناك من يشعر بنا ونحن لا نعلم ..
فلنخلو ونُداري ..
وشكراً لمن ألهمني بهذه الكلمات وأعطاني الدافع للكتابة

بواسطة : عبدالله النافعي - رابغ
 2  0  1811

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    25 يناير 2017 09:25 صباحًا سامي الغانمي :
    مقال مميز وفقك الله
  • #2
    25 يناير 2017 09:35 صباحًا محمد :
    السلام عليكم ورحمة الله * *جميل جدا هذه التدوينات نتمنى لك التوفيق
  • #3
    9 فبراير 2017 04:45 صباحًا صا واو ياء لام حاء :
    لم استطعع إمساك بطني من الظحكة لكن واصل

آخر الأخبار