• ×

قائمة

Rss قاريء

قبر الأحياء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جف الحبرُ من قلمي ..
وبين ثنايا الصدر كلمات لم تكتب
إرجع أيها القلم .. بات البعض ٓيغُصُ في الكلمات
ولم يَعِِ العاقل مايقول حتى أصبح المساء في ناظره صباح ..
وأرى قوماً متعلمين ولكنهم أحبوا الجهل حتى صعد إلى أعلى مراتبهم وباتوا في الدجى وعلى " النسخ واللصق " أعتادوا ..
للأسف مجتمعات فكرهم أصبح ( واتس ، فيس ، انستقرام ، وغيرها )
لم يفكروا فيما يقولون فقط لكي يثيروا القلوب ويُضحِكوا الجميع .. نسخوا وأرسلوا .. ولم يعرفوا أين " قبر الأحياء " وفي نظرهم أن القبر هو للأموات الحقيقيون ..
ولكن ياهذا أريدك أن تبحر معي لتعرف أين يكمن " قبر الأحياء " وهذا رد لصورة ونكته تداولها بعض الضعاف نفسياً من مجتمعنا والمكتوب في الصوره والنكته : " افضل مكان ألحين السجن الأكل والكهرباء ومافي إيجار كل هذا بلاش "
وغيرها من العبارات ..
يامن تنشر مثل هذه الكلمات هل تعلم مايعانوه
المسجونين طبعاً "لا"
لأنك لم تذق طعم الحرمان
لم تنم ودمعك يسبق الأشجان
لم تصحو على صرخة فجعة
لم تَغب عنك الشمس وأنت لا تراه
ولم ُتحرم يوماً من وجبة طعام
لم ُتسرق منك أغراضك الثمينة
وغيرها أشياء كثيرة ..

هل جربت يوماً أن تنام والحشرات حولك وتؤذي جسدك ..؟
ِلمَ تُجَرِب ..!
إذاً لا تقل أن من في السجن مرتاحون ...
فقط لتُضِحك الغير " أنسخه ثم ألصقه " وأبدأ في النشر !!
عليك أن تحمد الله ياهذا على النعمة التي
أنت بها وعلى مجتمعنا أن يتجنب الفكر الغير منطقي ..
وإذا أردت أن تعرف " قبر الأحياء " فهو ( السجن ) لأنك عزيزي المستهزئ .. السجن تكون فيه حي
ولكنك مثل الميت وحدك وخاصةً عندما ُتحرم من الزيارات ..
هو " قبر الأحياء " لأننا فيه لا نرى أحداً .. نكون مثل المُعلقةِ أرواحهم بين "متى وأين وكيف ! "
لأننا لا ندري أنعيش فيه أم نذهب إلى رب السماء
أم نقضي عمرنا فيه دون إحتضان ذوينا وأحبابنا
فيه نعرف الصديق من العدو وفيه نرى أناساً من جميع الجنسيات وفيه " الحرامي والمجنون والمتدين وفيه المظلوم من ظلمه الناس فيه الطيب والسيء ....إلخ

فيجب علينا أن نقف وقفةً ونقول كفى إستهزاءً
وكفى إثارةً وكفى وكفى وكفى يامجتمعي
فلنقل خيراً أو لنصمت ...

بواسطة : وائل بخش - مكة المكرمة
 0  0  1490

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار