• ×

قائمة

Rss قاريء

إكليل جمالي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
إكليل جمالي، هل تعلمون ما هو إكليل جمالي؟
حيائي، عفافي، حشمتي في لباسي.
من له الحق في رؤية جمالي؟
أو إستنشاق عبق أطيابي؟
يقول صل الله عليه وسلم: (ايما امرأه استعطرت فمرت على رجال ليجدوا من ريحها فهي زانية) نعم زانية! وإن كان ذلك للمسجد فكيف بالسوق؟
حيائي، في خفض صوتي أمام الأجانب وعدم لفت أنظار من حولي؛ لأن ذلك يعكس للجميع أخلاقي.
أما عن شأن العباءات فعباءاتنا تبكي من الأسى.
نعم عباءاتنا تبكي من الأسى.
يقول جل من قائل سبحانه: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ)
ماذا حل بجلابيبنا يا ترى هل تحولت فجأة الى جلابيات؟!
تأملوا معي حال العباءات في الأسواق، ألوان وزخارف وقصات.
ما عذرنا في هذا؟
موضه!
بل والله وتالله انها فوضه.
الجميع يفعلونها!
مهلاً!
أخبريني عزيزتي هل ستحشرين مع الجميع؟
أم هل سيقاسمك وزرك الجميع؟
لا والله، ستقفين بين يدي الواحد القهار بمفردك، ستسألين بمفردك، ستجدين مئآلك بمفردك.
هل تخشين من نظرة الناس اليك؟
هل تخشين أن يُعَّيروك؟
معقده!
ساذجة!
إذاً إعلمِ أن من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه واسخط عليه الناس.
يقال: رضا الناس غاية لا تدرك فلا تجعليها آخر اهتماماتك.

حملة إكليل جمالي لفريق روائع داعيات التطوعي.

بواسطة : نبض داعية _ مكة المكرمة.
 0  0  8569

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار