• ×

قائمة

Rss قاريء

** تعلموا الكورية **

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
** تعلموا الكورية *
الوجهة الجديدة لنا كوريا ؛ فلنستعد ...

كيف أجهز أوراقي ؟

تأشيرة السفر ...
تذكرة السفر ...
نسيت ....
إني أحتاج موافقة ولي الأمر : أبي ، أخي ، عمي ، خالي ، أي رجل إبني الذي ولدته !!!!
وأنا أنثى ، إمرأة ، إنسان ، ليس لي كيان !!!!

لِم أحتاج موافقة الولي ؟ !!!

هكذا فُرض علينا !!!

لأنني حرمة في نظرهم يحرم عليها كل شيء !!!!!

* العالم يتحرك ، يسير ، يتقدم ، أين نحن ؟ !!!

في أي طائرة نطير ؟!!!.

أم أننا لانزال نركب البغال والحمير .!!!!
دعوني أرى مكاني بين العصور .

نبينا إبراهيم عليه السلام ، أتى بهاجر وإبنها إسماعيل إلى مكه وتركها ، هي وإبنها في وادٍ غير ذي زرع ، وتمضي هاجر وحيدة تبحث لنفسها ووليدها عن ماء ، وينبع الماء من تحت رجليه ، وتكون معجزة إلى يومنا هذا ، وسعيها شعيرة من شعائر المسلمين عمرة وحِجة ( تُركت من غير ولي ) وغيرت الكون . !!!!

* قبل البعثة كان نساء العرب حاضرات ..
ـ تماضر بنت عمرو ( الخنساء) شاعرة .
ـ كانت خديجة بنت خويلد لها تجارتها بين مكة وبلاد الشام .

* كانت وكانت المرأة لها مكانة هامة وبارزة .

ـ بعد بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم أرى النساء يبايعنه ، يساعدنه ...
ـ كأسماء بنت أبي بكر ، في هجرته ، ولايمكن أن تذكر الهجرة إلا وتذكر ذات النطاقين ، يحاربن ويدافعن عنه كأم عمارة في غزوة أحد .
ـ وهناك خولة بنت الأزور فارسة مدافعة ، ألا نعرفها لما حُرمنا من الفروسيه .

* الرسول صلى الله عليه وسلم ...
ـ يسابق عائشه أم المؤمنين زوجه . خيركم خيركم لأهله .
ـ يقبل إبنته فاطمة الزهراء ويقف لها حباً .
ـ يقبَل بإفتداء زوج زينب إبنته بقلادة أمها السيدة خديجة أم المؤمنين .
ـ يهادي صاحبات خديجة ( حباً ووفاءا ًلخديجة) .
ـ شاور الرسول صلى الله عليه وسلم في صلح الحديبة أم سلمة زوجته ، لأن الصحابه لا يريدون العودة للمدينة ، فأشارت عليه أن يبدأ بنفسه ويحلق شعره ، فعمل بما أشارت ، وتبعه قومه ( وأمرهم شورى بينهم ) .
ـ حُرمنامن التشاور وإبداء الرأي حتى في بيوتنا .
ـ مُنعنا ومُنعنا ومُنعنا . !!!

ـ إين مكاننا نحن النساء ؟!!!

ـ ألسنا شقائق الرجال ؟!!!

ـ ألسنا أمهاتهم ، أخواتهم ، زوجاتهم ، بناتهم ؟!!!

نحن نريد أن نحيا ....
فلنحيا ....
نستطيع أن نفكر ونخطط ... ونتدبر ....
وننفذ ...
ـ وطارت الطائرة ببناتنا وفلذات أكبادنا فارين هاربين !!!! .


* بـ قلم / أ.سميرة ابو الشامات

بواسطة : بقلم سميرة ابو الشامات
 3  0  9574

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    16 نوفمبر 2016 05:50 مساءً المارديني :
    في الصميم دكتورة سميرة*
    اتمنى لك التوفيق*
  • #2
    16 نوفمبر 2016 06:50 مساءً د/ سحر السبهاني :
    لكل انسان احتياجاته وكل امرأه لها ظروفها اتمني تقنين الولايه وليست لغيها والتقنين بشروط معينه
    والرجل والمراءه مكمكلان ويظل الرجل هو الاب والاخ والزوج والتبن
  • #3
    16 نوفمبر 2016 10:11 مساءً منيره :
    بوركت وبارك الله قلمك النابض
    ...كتبتي واجدتي..
    .لا حرمنا الله آرائك ولفتاتك*

آخر الأخبار