• ×

قائمة

Rss قاريء

عيروها بما لم يكن عارُ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
امانى سالم القرنى - جده

image

عَـــٌـيروها بــما لَـــم يكن عــارُ
لاتشن الحرب ولن تكرم الجارُ
أنتبذوها
حرموها
بقاصي القبورِ قد دفنوها
***
نَــسو أنَــها منصـفةٌ لدى عــزيز جبــارُ
أنصفها بالقولِ تصريحاً لا فلا إضمارُ
قـــٰـد حَــــباها الـلـُه عــــــــونٌ ومَــنـــارُ
وأجــتبــاها خِــلـــةٌ لِســـيدَ الأخــــيــارُ
حَــبيـبنا شَــفيعـــنا محــمـدُ المــختـــارُ
فلم يهوى لَها الهوان وحاشها الأضـرار
فله عـرضٍ شريـفٌ وذمـةٌ وخََافـقٌ يََـــغار
عليه صـلوات الملأ والشجرُ والأحــــٰجارُ
فَــمقامــها فِــي الخـــيرِ ليــــس يـسـار
وجُــلـوســها هُــنالــك جَــانب الأقـــمار
(عيروها بما لم يكن عارُ)
واستمكثت تبني الصغار رغــبة الإعِمارُ
وأســتحثثت عَــفو الشُــيوخ بأيما إكـبارُ
فتطعمُ ، وتنشرُ، وتحصدُ دونـما أوطـارُ
قَـارورةٌ قد قالها المــولى وسَــيدُ الأبــرارُ
وتعففت
عن حَـاجةٍ تحــتاجها دونــما إستـحقارُ
وتعففت
وتعففت
وتعففت حتَــى يــشدُّ قـوامـها الإعسـارُ
وأنتـــبــذت من عِــــرقها أمـــةً مُــسلمــةً
بـِـالــدين ، والــعقلِ ، وهـمـــةُ الإصـــرارُ
تُــناوش القِــممَ الطِـوالِ وترتــقي الأمتارُ
( تناضل للتعليمِ )
فيِ بلـــدِ الســلامِ ومـرةٍ في دولةِ الكفارِ
وتَــســتقــي جُـــلَّ الــعــلومِ لــــترتَـــقـي
وتــنـــضــــح الــخــــيرات بالإبـــحـــــارِ
***
وذاك مازال في جهلٍ وظلمةٌ يسوقه الأنكار
كَــفاك جهَــلا فجهلــك بَــات يؤذيَّ الأنظارُ
أعــارها لا تُــشنّ الحرب ولا تُكـرمَ الـجارُ؟
(قد لاتشــنُّ سُــيوفها)
لِـقريـــش أو قِــصــرى ونُــصرةُ الأنـصـــــارُ
ولكنها تشنها في النثر، ومرة بنظمها الأشعارُ



أحرفي المُتراصة إهداء لكل أنثى ،راجيةً أن تنال على إعجابكن..
أختكم/أماني القرني

بواسطة : أماني القرني - جدة
 0  0  1014

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار