• ×

قائمة

Rss قاريء

حج آمن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حج هذا العام 1437ه اثبت النجاح بكل المعايير رغم المحاولات السخيفة من خلال بعض محاولات التسلل من بعض الجهات المعادية ولكن كان رجالنا البواسل لهم بالمرصاد .
كما اثبت رجال أمننا مواقفهم الرجولية في كل الساحات كما اثبت المواطن أنه أيضاً رجل مواقف في كل الأحوال ولله الحمد لم تهز أمننا تلك التهديدات الجارفة على ديننا وبلادنا وأمن ضيوف الله من الأعداء وكان ولاة الأمر في وطننا لهم بالمرصاد وكانت لهم كلمة الفصل في كل المواقف فقد أدرؤو عن حجاج بيت الله كل ما يعكر صفوهم في أداء فريضتهم فالحكمة والدراية والخبرة في التعامل في مثل هذه المواقف ديدنهم .
أما أولئك الذين تمردوا وقد مرغوا فإن الموقف أثبت بالدليل القاطع أنهم كانوا السبب الأول والأخير في كل ما كان يحدث سابقاً من كوارث وحوادث وفواجع وعلى المجتمعين الإسلامي و الدولي أن يعيا ذلك فالموقف شاهد عيان ولا نحتاج لتوضيح أو بيان فالواقع دليل قاطع .
شكراً لولاة الأمر شكراً خادم الحرمين الشريفين شكراً سمو ولي العهد وشكراً سمو ولي ولي العهد وشكراً لرجالنا البواسل المرابطين المدافعين في ديننا وأعراضنا وأرضنا في المنافذ شكراً لكل جندي حمى أمن هذه البلاد وشريطها الحدودي شكراً لكل رجل أمن خدم حجاج بيت الله وتفانَ مخلصاً لتوفير أقصى درجات الراحة والأمان لهم وأعطى صورة ناصعة أجل من البياض عن مكونات الوطن والمواطن وكل الصور الرائعة التي رسموها عن أداء رجال الأمن في المشاعر المقدسة وفي كل مكان .
شكراً لكل مواطن كان مثالاً أخلاقياً في التعامل مع الحجيج ووفياً في خدمتهم وشكراً لكل حاج أدى فريضته متعلقاً بالله مبتعداً عن البدع والخرافات والنعرات نسأل الله أن يتقبل منهم .
ونعلم يقيناً أن الفضل أولاً وأخيراً لله سبحانه الذي سخر هؤلاء الرجال وأسبغ علينا نعمه من كل فضيلة وشيمة وهو الذي أنعم علينا بدين سوي لا شك فيه ولا شبهات كما أنعم علينا ولاة أمر يخافون الله ولا يخافون في الله لومة لائم .. نحمده سبحانه وتعالى على منه وفضله ونسأله تعالى أن يرد كيد الكائدين ويرد عن بلادنا وبلاد المسلمين الموحدين شرور الأعداء والمعتدين وأن يحفظ ولاة الأمر وديننا وأعراضنا وبلادنا من كل سوء .

بواسطة : عبد المنان ميزي - نبراس
 0  0  2888

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار