• ×

قائمة

Rss قاريء

الجوازات تخدم المواطن والمقيم بالواتس اب تنفيذ لرؤية 2030

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جمعه الخياط - مكة المكرمة

لا شك مع الرؤية المستقبلية للمملكة 2030 و التي تكرم بوضع لبنتها مؤخرا سمو ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ، أعطت لكل مواطن و مواطنة الحق في وضع تصوره لهذا المستقبل الجميل الذي توعدنا به الأمير الشاب الواعي لمستقبل البلاد و ما يجب أن يكون عليه ..

و من وقتها و كل فرد في هذا الوطن المعطاء يحاول أن يضع تصوره عن ذلك المستقبل الواعد بطرح أفكاره النيرة لمحاولة تطبيقها و تذليل العقبات أمامها .

و لا شك أيضا تسعى كل إدارة حكومية لتخيل هذا المستقبل الجميل الواعد للمواطنين من الآن بوضع خدمات و تسهيل خدمات تليق بتلك الرؤية .

و من تلك الخدمات الجديدة التي تحافظ على وقت المواطن ما دشنته مؤخرا المديرية العامة للجوازات بالمملكة بإضافة خدمة الاستفسار عن كل ما يخص الجوازات بتخصيص رقم خاص على احد وسائل التواصل الاجتماعي و هي خدمة الواتس اب و تعتبر خدمة جديدة على .. رقم 0500117551
تجيب فيها على أي استفسار للمتسائل خلال أقل من نصف ساعة من إرسال الرسالة .

و تعتبر خدمة الواتس أب في الجوازات من ضمن الخدمات الجديدة التي ادخلتها للتسهيل على المواطن أو المقيم ، بدلا من مشقة الذهاب للجوازات و توفيرا لوقته للاستفادة منه في شئ آخر.

و نتمنى من كافة الوزارات و الجهات و الإدارات الحكومية اﻷخرى أن تنحو نحو الجوازات حتى ينعم المواطن بتلك الخدمات الالكترونية الجليلة التي تحافظ على وقته. فشكرا يامديرية الجوازات .

ولا شك ان تلك الخدمات التي تقدمها الادارات الحكومية بين الحين و الحين بغرض التسهيل و و التحسين و التطوير و التخفيف على المواطن و المقيم من مختلف مكوناته و أطيافه و أعماله يدحض المزاعم و الادعاءات الصادرة من منظمة العفو الدولية و منظمة مراقبة حقوق الانسان ضد المملكة و محاولات الإساءة لها من خلال بعض التقارير و البيانات الصادرة عنهما منذ سنوات طويلة منتهجة عدم الموضوعية و الانتقائية و المواقف المسبقة بشأن حقوق الإنسان ، و التي تعمل المملكة علي المحافظة عليها بشتى الطرق المتاحة بقيادة ولاة الأمر حفظهم الله و خاصة بعد تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله و ولادة الرؤية 2030 للمملكة و المستقبل المشرق فيها للمواطنين من أجل مجتمع صحي سليم في المملكة .

فاللهم أدم علينا الأمن والأمان و أدم علينا حكمة قيادتنا الحكيمة و ولاء شعبنا الكريم لقيادته و وطنة المعطاء ضد كل من يكيد له أو يدبر له ..


بقلم د. جمعه الخياط - الخبير في التحليل و البحث الاجتماعي و الصحي و السياسي









بواسطة : جمعه الخياط - جده
 0  0  1257

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار