• ×

قائمة

Rss قاريء

ما أضيق العيش .....

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
*
عندما خلق اباك ادم سجدت الملائكة له سجود تحية وتعظيم لخليفة الله في الارض
من بين ملايين النطف أتيت و وجدت على هذه الارض
أو بعد هذا تسأل* إن كنت مستحق للحياة* وسبب وجودك بها
انت مستحق لأن تحيا* بالتأكيد فالله سبحانه وتعالى قد أوجدك – وهل فوق ذلك مكرمة -* وأمرك بخلافة* الارض
وتعميرها و معهما يأتي الامل* , فالبناء *والعمار مرادف للأمل و السعادة .
لقد ميزتِ عن بقية المخلوقات بسلاحي العقل والحكمة لتؤدي مهمتك ..
ومأمور بالدعاء و عدم القنوط لأن* اليأس يتعارض مع حكمة وجودك ..
فما دام بك نفس يتردد فلتهنأ قبل ان يموت .....
و مادام بيدك فسلة فلتزرعها قبل ان تطلع الشمس من مغربها
ولتعلم ان الحزن لا يدوم والسعادة لن تقيم كالليل والنهار يجر بعضهما ببعض
فإن داهمك غم فقل "لأصبر فما هي إلا هنيهة و يذهب "
*و إن أتاك فرح فأسعد كسعادة الرجل الضالة ناقته فلما وجدها أخطا من شدة الفرح وقال "اللهم انت عبدي و انا ربك " .
*فأن عدم الثبات على حال هو سنة الكون الازلية
لذلك لتعلم نفسك الامل ..فانك ان فعلت تكسب اجر الصبر و هدوء البال و قدرة على ضبط النفس* و بذلك تزداد رقيا و علو .

** انت قوة عظيمة فقط* ان عرفت معنى الامل .*

بواسطة : مشاعل الهذلي - نبراس
 0  0  2562

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار