• ×

قائمة

Rss قاريء

فشل انقلاب تركيا أمام سكايبي اردوغان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جمعه الخياط - جده

و نجح الرجل الفولاذي القوي في تركيا اردوغان في الامتحان الصعب و فشلت محاولة الانقلاب المحدودة عليه .
انه الرجل الحديدي اردوغان حيث تراجعت أمريكا و أوروبا عن تماهيهم مع الانقلاب بعد تأكدهم من استطاعة اردوغان من المحافظة على سلطته و سحق الانقلاب الفاشل..
و كان واضح فشل الانقلاب العسكري المحدود في تركيا لإنه نفذ من مجموعة محدودة من الجيش الاول بعيدة عن قيادات هيئة الأركان التركية .. و ايضا لم يتم اعتقال الرئيس مما جعله طليق يستطيع استعادة زمام القيادة و المحافظة على حكمه الديموقراطي عن طريق شعبه الحر .
و كان الامريكي تراجع عن تماهيه مع الانقلاب إلى حد كبير من خلال بثه بعض الأخبار المغلوطة عن أن المؤيدين للانقلاب نخبة كبري من الجيش ، في الوقت الذي استغل فيه اردوغان برنامج الإسكايبي لمخاطبة شعبه في احد القنوات النؤيدة له عن حدوث انقلاب جزئي فاشل من بعض رجالات الجيش و سيتم افشاله و محاسبتهم محاسبة عسيرة و طلب من شعبه مساندة الديموقراطية و النزول للشوارع لحماية ديمقراطيتهم ؛ تحدث الاعلام الفاسد الامريكي المحرض عن سعى اردوغان للوجوء لالمانيا.. لكن شعب اردوغان الوفي استجاب لطلبة سريعا و فعلا نزل للشوارع بقوة ليحافظ عليه فعلا ..
و كذا فعل الاتحاد الأوربي أيضا بعد ان كان يتحدث عن سبطرة فوات الجيش على الحكم مطلقا و عدم وضوح الصورة أمامه و أن الوضع غامض .. سرعان ما تعدلت مواقفه حيث أكد الألمان تأييدهم للشرعية و الديمقراطية ثم تحدث الاتحاد الأطلسي عن عدم تجاوز الديمقراطية بعدما أطل الجيش الاول التركي و أعلن أن مجموعة محدودة من عناصرة قامت بالانقلاب الفاشل ، تلاها اطلالة المعارضة الرئيسية لاردوغان برأسها و إعلانها رفضها التام للانقلاب و رفضها التعدي علي الديموقراطية تلا ذلك مساندة الرئيس السابق للحكومة الشرعية و رفضه الانقلاب ، بعدها بدأ نزول الشعب التركي تلقائيا بعد خطابه الناجح مباشرة للشوارع بناء على رغبة زعيمة .
و يبدوا ان وقوف الشرفاء من الجيش و المعارضة و الشعب مع اردوغان هم أساس تفشيل المحاولة الانقلابية امام الرجل القوي اردوغان الذي توعد الانقلابيين بعقوبات قاسية بعد ان لبي المواطنين الاتراك طلبة بنزولهم الشوارع لحماية ديموقراطيته و أمتطاء الدبابات و العربات المدرعة ورفع علم تركيا بالقوة غصب عن العسكر في الدبابات حيث تم فك الحصار من الانقلابيين عن مطار أتاتورك ليصل الرئيس اردوغان و يلقي فيه خطابه الشهير ..فشل الانقلاب سيحاسب كل من شارك فيه وسنطهر الجيش من العناصر الفاسدة التي رأسها موجودة في أمريكا .
وكما توقعنا ملايين الاتراك زحفت للشوارع والميادين لفك الحصار الداخلى عن المطارات و الطرق المغلقة مع الصباح الباكر و لو كلفتها دماء للقضاء على الانقلاب . حيث هرب 8 من القيادات المنقلبة بطائرة مروحية الى اليونان بينما الجماهير التركية تتزايد في الشوارع و ترفع العلم التركي و الجند المنقلبون يسلمون نفسهم بعد ترك أسلحتهم على جنب للمتظاهرين والشرطة .. وتم تطهير قناة سي ان ان التركية والبرلمان التركي من العناصر الانقلابية والقبض عليها وتم إعفاء عدد كبير من قيادات الجيش من الجنرالات و القبض على عشرات الألاف منهم .
و السبب الرئيسي لفشل الانقلاب كما رأينا هو الرجل الفولاذي التركي اردوغان الذي غير حياة شعبه للأفضل و جعل اقتصاده من أقوى الاقتصادات في المنطقة و العالم و لم يفرط شعبه فيه أمام المؤامرة الخارجية ، عليه ، فكان التكامل بين الزعيم وشعبه سبب رئيس للمحافظة على السلطة و الإطاحة بالانقلابيين .


بقلم : جمعه الخياط
خبير التحليل و البحث الاجتماعي و الصحي والسياسي


بواسطة : جمعه الخياط - جده
 0  0  1677

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار