• ×

قائمة

Rss قاريء

كيف أربي ابنتي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الأستاذة عواطف الغامدي

نعيش في هذا العصر تقلبات فكرية ومفاهيم مغلوطة وفوضى في الأولويات بسبب التقدم الهائل في التكنولوجيا والإنفتاح السريع على العالم كله بمختلف عقائده وثقافته وعاداته وتقاليده وغير ذلك من المؤثرات التي تؤثر علينا وعلى أبناءنا..ولعلي في السطور القادمة أقدم بعض الأساسيات المهمة في التربية والتي نحن بحاجتها في عصرنا هذا لنخلق توازن تربوي وتقليص الفجوة الحاصلة في نفوس الأبناء بين ماتوارثوه من قيم وعادات وبين مايجدوه حولهم في ظل الانفتاح الذي يحيط بهم من كل زاوية وخصوصا فيما يخص تربية الفتاة تربية صالحة قائمة على عدة مباديء نغرسها في فكرها وقلبها ونسأل الله تعالى أن يعيننا على تربيتنا لأبناءنا كما يحب ويرضى
اولا :اول واهم مايجب ان يغرسه الوالدين او المربي بصفة عامة في نفوس الابناء هو العقيده
اغرسوا (حب الله سبحانه وتعالى )أولا في نفوس ابناءكم
فإذا أحبوه قاموا بما يريده المحبوب .
اغرسوا (الخوف من الله) فقط في نفوس الأبناء وليس الخوف من غيره ..اغرسوا فيهم الحلال والحرام بدلا من العيب والعادات والتقاليد .
اغرسوا فيهم قوة (الرجاء بما عند الله )وأن لا يقنطوا من رحمته وأن بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابين
إذا اكتمل هذا المثلث وهو الحب والخوف والرجاء وُغرس في الأبناء فلن تخافي عليهم من تيارات الإلحاد ومن تيارات التطرف.
ثانيا :توضيح الفروقات بين الأركان والواجبات والمباحات والمكروهات والمحرمات حتى تترتب الأولويات في حياتها ..تتمسك بالأركان وتفعل الواجبات وتٌشجع لفعل المباحات ماستطاعت وتتجنب المكروه ماستطاعت وتبتعد عن المحرمات ..وتتعلم الأهم فلأهم في حياتها..تعيش حياتها على فعل الحلال المتفق عليه ..وتجنب الحرام المتفق عليه ..تقرأ القرآن بتدبر لفهم المعنى حتى لو آيه كل يوم ..ولا تسرده سردا وهي لا تعلم ماذا تقرأ ..لم ينزل القرآن لنقرأه بدون فهم ..لأننا بذلك عطلنا فعاليته في حياتنا وضيعنا الهدف من نزوله ..فهو القادر على تقويم سلوكياتنا وهو بمثابة الكتيب الذي يصلح أمورنا ويجعلنا نعمل على أكمل وجه.
ثالثا:من أعظم مايمكن غرسه في البشر (هي القيم )
القيم الإسلامية العظيمة التي إن أردنا أن نشرح عن الإسلام نقول هو (القيم )قيم العدل والإخلاص والصدق والأمانة والتواضع والإحترام والبر والتسامح والعفو وغير ذلك من القيم التي يزخر بها ديننا ..وإن من تمسك بهذه القيم سينجح في حياته ويتقدم حتى وإن كان على غير ملة الاسلام ..فما بالك والاسلام يحث على القيم ويعاهد كل من يتمسك بهذه الآخلاق الإسلامية بأعلى درجات في الجنه ..قال تعالى (دينا قيما)وقال الرسول الكريم (انما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق )فالأخلاق من صلب الدين وأولوياته ومضمونه ...اجعلي التزامك بالقيم والحث عليها ديدنك وهدفك لتستطيعي تقويم سلوك ابناءك،

رابعا:اغرسي في ابنتك امتلاك عقلية الناقد وليس عقليه المتبع هي من تربي الأجيال القادمة وعلى قدر فهمها ونضوجها الفكري وتمسكها بالقيم سيكون الجيل القادم ..هي ليست جسدا فقط ..ليست هامشا في الحياة ..هي نصف المجتمع مع زوجها ..وهي المجتمع كله في تربية ابناءها ..أن تبر أبيها وأن تعطف على أخيها وأن تحن على ابنها وأن تحترم زوجها ..أن تحترم الأكبر منها سنا وتقدره وتوجه من يحتاج لمساعدتها ...هي المسئولة عن رعيتها وهو بيتها وزوجها وابناءها ..قومي باعدادها جيدا لتتولى هذه المسئوليه ..
سجليها في دورات توعويه تؤهلها كيف تكون زوجة وأم مسئولة ..
املئي عقلها يوميا بأفكار ايجابيه عن نفسها وعن القيم الجميله التي تحملها والتي تودين أن تجعليها فيها وستجدين مع الوقت أنها ستصبح كيفما غرست في عقلها
الحرص على بناء الفتاة داخليا بناءا قويا محصنا فإذا صلح الداخل سيصلح الخارج .
اللهم أهد ابناءنا وبناتنا واصلح شأنهم كله واحفظهم واجعلهم خير من يمثل ديننا في كل مكان ووفقهم بتوفيقك واجعل همهم رضاك وطاعتك واجعلهم من خير ماستخلفته في هذه الارض وأن تجعلهم في أعلى عليين في الآخره .

بواسطة : الأستاذة عواطف الغامدي
 0  0  2114

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار