• ×

قائمة

Rss قاريء

شواطئ الشرقية محطة سياحية لأهالي المنطقة وزوارها في عيد الفطر السعيد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدمام-نبراس 

شكّلت شواطئ المنطقة الشرقية الممتدة على ساحل الخليج العربي بمساحة تبلغ قرابة 700 كيلو متر، محطة سياحة للعديد من أهالي وزوار المنطقة، خلال إجازة عيد الفطر المبارك وذلك للاستمتاع بالأجواء العائلية، لاسيما في ظل ما تشهده هذه الشواطئ من فعاليات وأنشطة وبرامج تقيمها أمانة المنطقة الشرقية بالتعاون مع الجهات المعنية في المنطقة الشرقية التي تتناسب مع جميع شرائح المجتمع من مختلف فئاتهم العمرية.
ويضم شاطئ نصف القمر في غرب مدينة الظهران طبيعة ساحرة حيث يأخذ تصميمه شكل القوس الذي يمثل منظراً ساحراً مع انعكاس أشعة الشمس وقت الغروب على الكثبان الرملية التي يمارس فيها هواة تزلج ومحبو صعود الكثبان الرملية بالسيارات الدفع الرباعي لرياضاتهم فيها.
وتستهوي كذلك مدن الألعاب الترفيهية في الشاطئ هواة الرياضات البحرية إضافة إلى محبي ركوب الخيل والدراجات النارية، كما يعد مكاناً مخصصاً لتعليم الغوص، حيث تقصده مجموعة من الأسر والشباب وكبار السّن للتخييم وصيد الأسماك للعديد من أهالي المنطقة الشرقية وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي،حيث يشتهر الشاطئ بالعديد من الأسماك التي منها سمك الهامور وغيرها من الأسماك التي تستوطن الشاطئ بسبب اعتدال الأجواء المناخية وتوافر الأعشاب البحرية التي تتغذى عليها الأسماك.
وتشهد الواجهات البحرية في كل من محافظة الخبر، القطيف، ورأس تنورة، والجبيل، إقامة العديد من المهرجات والفعاليات الثقافية والترفيهية والأنشطة الرياضية بمناسبة عيد الفطر المبارك، التي تنظمها أمانة المنطقة الشرقية بالتعاون مع هيئة الترفيه وسط حضور كبير من أهالي المنطقة الشرقية وزوار المنطقة من مختلف مناطق ومدن المملكة.
وأوضح وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات للخدمات المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبدالعزيز الصفيان، أن الفعاليات والمهرجانات التي تقيمها الأمانة في مختلف الواجهات البحرية في الخبر والدمام والقطيف والجبيل خلال إجازة عيد الفطر المبارك، نجحت في جذب آلاف الزوار من مختلف شرائح المجتمع من الأهالي وزوار المنطقة، مشيرا الى أن الأمانة بالتعاون مع بلديات المناطق قامت بتهيئة الواجهات البحرية،
وأشار إلى مشاركة الفرق الشعبية التي تستحضر ماضي الآباء والأجداد، وأسلوبهم وطريقتهم لإظهار الفرحة والبهجة بالمناسبات الاجتماعية الجملية التي يأتي في مقدمتها مناسبة العيد السعيد، إلى جانب مشاركة فرق استعراضية وأخرى لتنفيذ جملة من الفعاليات الترفيهية والرياضية والمسابقات الثقافية المناسبة لجميع أفراد الأسرة ومختلف شرائح المجتمع.
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : admin
 0  0  148

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار