• ×

قائمة

Rss قاريء

هي روح الإنتماء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نبراس-جاسم محمد الرواحي 

أمي يا روحاً أُكسو بها جسدي، يا دفئاً لقلبي

ألا يكفيني فخراً وانتماء أنّ نبضي أنتِ؟!

لا والله وعزّة الله أنتِ مدرسة أخلاق وعلم، وأنتِ رداء يحميني من نزغات الشتاء، ومن كزّات الظلام.
لا جعل الله حياتي منكِ خالية، فأنتِ بستان مفعم بروائح القناعة والرضى، وعطر المحبةِ منكِ ينتشر.. ولا عدوان إلّا على الظالمين الظالين الذين لا يعرفون قيمتكِ عندي، وازداد فخراً إذا لامست يداكِ صدري ورأسي، والأكثر من ذلك عندما يُذكر اسمكِ أمامي.

ولكثرة محاولاتي أن أعبّر عنكِ رأيت أنكِ لوحة خلقها الله كمعجزة، لا تفسيرها ممكن.. وتعديلها محال، فظلّت تتكسر مجاديف حروفي كلما قاومت لوصفكِ، يا منبع نبض قلبي المجنون أحبكِ، ومؤسف عجزي عن وصفكِ، ويا قلَّ حيلتي لعدم قدرتي لردّ دَينِي لكِ، وأنا أيقن أنه مهما أمدّني الله في عمري سأظل مقصراً في حقكِ كثيراً، أوليست الجنة من نطق الحكيم العليم تحت قدميكِ تكون!

أطال الله عمركِ يا حبّي، يا جمال عمري، يا طيب حياتي، يا نبض قلبي كل مشاعري توصل إليكِ رسالتي* "أحبكِ".
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
 0  0  2476

التعليقات ( 0 )

أعلن معنا

آخر الأخبار