• ×

قائمة

Rss قاريء

اشغلوهم قبل أن يشغلوك / الأستاذة ثريا بن قديم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الأجيال بحاجة للإنشغال بكل هادف ومفيد
فنحن أجيال انشغلنا بطاعة الوالدين
لأن والدينا كانوا معنا في كل خطوات حياتنا

وأشغلونا بكل هادف ، أهمها وجودهم ومتابعتهم وإهتمامهم ودعواتهم وتربيتهم على غرس القيم والمبادئ وكانوا مربيين بالحدث كما كان رسولنا وحبيبنا عليه الصلاة والسلام

فمن حق كل طفل أن يعيش حياة كريمة ، ليس بممارسة الأخطاء التربوية مثل الدلع الزائد الذي يخرج لنا اتكاليين وعالات في المجتمع ، أو بالعنف والشدة والحرمان الذي يولد طفل عنيف عنيد فارغ من الداخل ومليئ بحالات نفسية تجعل منه شخص عدواني ومنحرف وأمور كثيرة يغفل الكثير أن سببها الطفوله التي لم تكن سوية

اشغالهم بكل هادف القصد منه ، تفجير الطاقات وتنمية المهارات وتميز الابداعات
بأمور سهلة جدا ، ليس من الضروري التكليف الزائد في توفير الأدوات
وإنما خامات من البيئة وحسب ميول الطفل بعد متابعته ومعرفة اهتماماته ومع التحفيز والتشجيع والمتابعة عن بعد سيكتشف الأهل أمور تذهلهم وتسعدهم مستقبلا ، لإن الطفل يحتاج تفريغ الطاقة وقادر على إسعاد ذاته بسهولة وبدون تدخلات في ابداعاته ، وإن كان هناك مشاركة من الوالدين لا تكون إلا بالتحفيز وتقبل كل ما يقوم به الطفل من انجازات واغراقه بالحب والإحتواء والإهتمام والدعم في توفير ابسط الأدوات طالما هيا آمنة ومنوعة


فالتربية رسالة عظيمة لمن أحب أن تكون له بصمة مميزة في الدنيا ومستقبلا

الأم والأب أكثر الأشخاص بالحب قادرين على دعم كل ابداع داخل الطفل ، وهم من سيكون سعيد عند نجاح الطفل وتميزه ومعرفة ابداعات الطفل مبكرا ويجعل منهم يفخرون بمستقبل طفلهم الحبيب كدكتور او مهندس او شرطي او أي مهنة تهم الطفل وعدم زجره فهو بتوجيهات الوالدين الغير مباشرة سيكون منتج ومنجز مستقبلا بإذن الله ، فلكل طفل رسالة سيقوم بإتمام ادوارها عند الكبر بإذن الله

المدرسة وخاصة المعلمة أكثر من يخالطه الطفل بعد والديه وما تقوم به من تنمية وتطوير لكل ما يحبه الطفل وتشغله بإبداعاته
ومراعات الفروق الفردية وتوفير كل ما يحتاجه الطفل من احتياجات داخل الفصل مع الحب وطولة البال والصبر والتحفيز والتشجيع سيجعل منها صاحبة بصمة وربما يكون أي طفل سببا لدخولها الجنة بفضل الله

وكل ماتم ذكره من اشغال الطفل بما هو هادف سيكون سبب في القضاء على السلوكيات الغير مرغوبة ، فالطفل سيشغل نفسه كطفل مسلم على الفطرة

ونقيس على ذلك في التعاملات مع والشابات والشباب بإشغالهم في كل ما تخص مواهبهم الدفينه وتفجير طاقاتهم الإبداعية

لذلك نسأل الله أن يقوينا كمربيات على أن نكون قدوة حسنة وشاغلات ونافعات ومسخرات لخدمة العباد والبلاد ومن إستعان بالله فنور الله في دربه طالما أخلص النية لله ثم وضع بصمته في أمة محمد عليه السلام
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

بواسطة : مقالات
 14  0  3536

التعليقات ( 14 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1 فبراير 2015 02:00 صباحًا د. ناصر :
    سلم قلمك استاذة ثريا مقال يستحق القراءة ووقوف مؤسسات التنشئة الاجتماعية خاصة الاسرة والمدرسة عند كل كلمة فيه دمت بخير ودام قلمك نابضا بالابداع والتميز*
    • #1 - 1
      2 فبراير 2015 07:11 صباحًا الثريا Th :
      اشكرك يا دكتور ناصر على المشاركة القيمة من شخصك المصون ولك منا الشكر والتقدير
  • #2
    1 فبراير 2015 02:26 صباحًا الثريا Th :
    كل الشكر والتقدير لصحيفة نبراس وعلى رأسها الأستاذة سمر على حسن التواصل ، وأشكر مقدما لكل من ساهم في التعليق*
  • #3
    1 فبراير 2015 02:33 صباحًا الثريا Th :
    جزاكم الله خيرا على المجهودات
  • #4
    1 فبراير 2015 06:06 صباحًا بدرية بنت طاهر الزايدي :
    مقالة رائعة تستحق القراءة والمتبابعة ففيها جوانب هادفة وواضحة وتربية نشء صالح ومعطاء للدين والوطن نسال لك ايتها الثريا التوفيق والسداد*
  • #5
    1 فبراير 2015 07:00 صباحًا الجوهرة :
    المقال رائع كروعتك استاذة ثريا، وفكرته هادفة جداً*وهذا ليس بغريب من إنسانة تتميز بحب العطاء وتقديم *
    * *كل *شيئ جميل
    *تحياتي
  • #6
    1 فبراير 2015 07:52 صباحًا هناء :
    المقالة اكثر من رائعه الله يجزاك خير*
  • #7
    1 فبراير 2015 08:05 صباحًا ام وليد :
    جزاك الله خيرا على المقال فعلا يحتاج اولادنا الى حياة كريمه فوالله يحزنني جدا احساسي ان المربي لاجيال ابنائنا ليس الاب والام وانما الجوال والايباد وغيرهم وللاسف اسوء مربي واتمنى ان تنتشر ثقافة تفريغ الطاقات والمواهب في *اماكن مخصص لها وتحت اشراف تربوي وبأسعار مناسبه*
  • #8
    1 فبراير 2015 09:15 صباحًا أم أنس :
    كما عرفتك رائعة و كلماتك أروع ...بوركت غاليتي وجزاك الله خير☝️
  • #9
    1 فبراير 2015 10:37 صباحًا ام سلطان :
    بارك الله فيك معلمتنا الفاضله ثريا وجعلك نبراس يهتدى به في الظلمات*
  • #10
    1 فبراير 2015 11:49 صباحًا sahoori :
    ماشـَا۽ الله تبَارڳ الله رائع جدا
    اشكرك استاذة ثريا على كل ما تقدميه تجاه اطفالنا
    فـأنتي مثال للموجه و المربي و المرشد المتميز
    اسأل الله لك كل خير*
  • #11
    1 فبراير 2015 12:56 مساءً نجود الحازمى :
    رائع يا استاذه ثريا موفقه ان شاءالله صديقتك ايام الدراسه
    • #11 - 1
      1 فبراير 2015 10:14 مساءً الثريا Th :
      اهلا وسهلا وحياك الرحمن يا نجود*
      اشكرك على حسن التواصل

      انتي جارتنا*
      نجود عبدالعزيز الحازمي صح ؟
  • #12
    1 فبراير 2015 10:50 مساءً مها بنت طاهر الزايدي :
    مقال رائع ومميز يستحق القراءة والتطبيق احتوى جوانب هامة في التنشئة
    ومعارف يجب على المربون مراعاتها*
    عساك على القوة
  • #13
    2 فبراير 2015 12:03 صباحًا فاطمه خليل :
    * مقاله رائع تستحق القراءه جزاك الله خير*
  • #14
    4 فبراير 2015 07:50 مساءً الثريا Th :
    جزاكم الله على حسن التواصل*
    ونفع بنا العباد والبلاد
    وسخرنا للخير دائما وابدا

آخر الأخبار