• ×

قائمة

Rss قاريء

ذكريات وعراقة جدة التاريخية العريقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ثريا بن قديم - جدة

أعجز عن وصف ما شاهدت يوم الثلاثاء 17رمضان 1437 ولكن سأعبر بوصف دون تكلف وبما خطر ببالي وما تذكرت وتعلمت ، شاهدت عالم صغير ومكان كبير بما احتواه من ذكريات وتراث ، وحياة سعيدة في أجواء لطيفة في جدة التاريخية العريقة ، عراقتها في كل صغيرة وكبيرة في الرمل على الأرض في المباني المرشقة بالرواشين في ملامح أهلها النقية الصافية التي مازالت تحوم في كل مكان
في الاسماء المذكورة على الجدران وجمال الانوار المعلقة بين البنيان .
اعجز عن شكر ملتقى الحوار الثقافي على رحلة تمثل اسمي بن قديم وكأني معلقة كالثريا وتسير على الرمل ، مجموعة مميزة من المتميزيين شرح مع المرشدة د زهرة المعبي
بقيادة دكتورنا جمعان واستاذنا فهد وأخواتي المدربات التي تعرفت معهن على مكان أدخله لأول مرة في حياتي . اسمع عنه كثيرا . واراه في وسائل التواصل كثيرا ، وعندما أصبحت في قلب الحدث كنت ارى أن حياتنا الآن ستكون ذكرى للأجيال فجميل أن تعود القيم والمبادئ التي ذكروها في وصف حياتهم سابقا المكان زان بكل بسيط والوصف كبير الصور المعلقة للعائلة في كل دار والمركاز العالي دليل على النشاط الكرم في وصفهم لا تكفيه الدواوين
والأصوات الترحيبية والدعائية تملئ المكان والأجواء كانت تشعرني كأني في ذلك الزمان وانا على أرض المكان
مسيرتنا وبطاقاتنا ومروحنا التي عندما وزعت هب هبوب الهواء العليل ، اعجز عن وصف سعادتي عند مشاهدتي للمسحراتي واللبان والسقا ومسكن السكاكين ، والرباط الذي حن قلبي لدخوله والجلوس مع أهله والسرعة في المشي حتى نصل لأكبر قدر من المعلومات عن المكان وأهله وشكر ملتقى الحوار وشكرا القائمين على الرحلة السعيدة وشكرا لرفيقة الدرب في الرحلة أمل نيازي وشكرا على السحور الأسري العائلي وشكرا للجميع على كل صغيرة وكبيرة فالوقت داهمنا لنلبي دعوة السحور بعد أن كنا بعز الجنوب تسحرنا بعز الشمال ، سياحة في ربوع جدة القديمة والجديدة فالحمدلله على كل حال وجميع الأحوال ، والفضل لله على كوننا كنا بين الماضي والحاضر في يوم واحد ومع فعاليات قادمة جميلة ومميزة ومع أكبر تخبة من كادر الحوار الثقافي ومنسوبيه .

تحياتي - مستشارة التدريب - المدربة /ثريا بنت صالح بن قديم
الثريا th

بواسطة : ثريا بن قديم - جده
 0  0  2704

التعليقات ( 18 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    22 يونيو 2016 08:01 مساءً سين من الناس :
    أصالة الماضي بعيون آبائنا وابتسامتنا نحن الابناء ، هذا مادفع جميع الكتّاب لكتابة ماشاهدوه بلهفة جميله ✨
  • #2
    22 يونيو 2016 10:34 مساءً Zرسمية سمكري :
    أحييك أثريا تحية صادقة طيبة من جدة التاريخية التي اعتاد الناس على تسميتها بالبلد وقد ارجعتني لايام الطفولة التي كنت ارى فيها اللبان ووبائع البليلة والنبق وحلاوة حمرا( تمر هندي) والخيار بالمش كل هذه الاشياء كنت اراها بعفويتها وطبيعتها ابن الحارة كان يدافع عن البنات في الحارة وكان يراقبهم كالأسد الجار كان يعرف عن جاره مالم يعرفوه الاهل والتاجر يأبى ان يبيع الى ان يستفتح جاره قبله نحن بحاجة الى هذه النفوس الطيبة رحم الله زماناً ولى وبارك الله في شبابنا الذين اعادوا للبلد حيويتها*
  • #3
    22 يونيو 2016 11:22 مساءً سميرة محمد غبشي :
    استمتعت بما قرأت وكأني كنت معكِ استاذتي الغالية خيالك الجميل جعلني اعيش معاكم اللحظة ، شرح رائع من استاذة قديرة*
    وفق الله الجميع*
  • #4
    22 يونيو 2016 11:32 مساءً سميرة محمد غبشي :
    استمتعت بما قرأت وكأني كنت معكِ استاذتي الغالية خيالك الجميل جعلني اعيش معاكم اللحظة ، شرح رائع من استاذة قديرة*
    وفق الله الجميع*
  • #5
    22 يونيو 2016 11:38 مساءً سميرة محمد غبشي :
    عرض جميل وشرح رائع من استاذتنا القديرة *
    استمتعت بماقرأت وكأني كنت مع اختي الغالية ورفيقة عمري*
    ثريا بن قديم ..*
  • #6
    22 يونيو 2016 11:39 مساءً سميرة محمد غبشي :
    استمتعت بما قرأت وكأني كنت معكِ استاذتي الغالية خيالك الجميل جعلني اعيش معاكم اللحظة ، شرح رائع من استاذة قديرة*
    وفق الله الجميع*
  • #7
    23 يونيو 2016 01:29 صباحًا Zرسمية سمكري :
    أ.ثريا كتاباتك عن جدة القديمة اعادت لي ذكريات محفورة في ذهني عشتها بحلوها ومرها طفولتي تذكرني بحارة المظلوم والعيدروس وحارة الشام وباب مكة وباب شريف حيث ان كل هذه الاماكن كنا نطلق عليها البلد رغم اني ولدت وتربيت في العمارية ولكن اذهب الى البلد كثيراً حيث هناك اخوالي وخالاتي في سوق العلوي تسكن خالتي اطال الله في عمرها وزوجها من بيت بن حمد *يتربع منزلها في سوق العلوي الذي تفوح منه جميع انواع البهارات حيث العطارين وفي سوق الجامع عيادة جدي وكانوا يلقبونه بأبو السنون نظراً لمهنته فهو اول طبيب اسنان في جدة*
    عاصرت البليلة وحلاوة حمرة ( تمر هندي) و واذيعت اسماؤنا في الراديو ايام الثانوية العامة والكفاءة احببت جدة واهلها الطيبين *الذين هم اهلي كنا في جدة نعيش كعائلة واحدة *ربنا يحفظها من كل شر آمين
  • #8
    23 يونيو 2016 01:51 مساءً ثريا بن قديم :
    اشكرك غاليتي أ رسمية على الوصف الذي تلى وصفي . ووصفك زاد خاطرتي جمالا . وبالفعل الاصالة التي كانت في ذاك الزمان *والقيم والعادات لمسناها*
  • #9
    23 يونيو 2016 01:51 مساءً ثريا بن قديم :
    اشكرك غاليتي أ رسمية على الوصف الذي تلى وصفي . ووصفك زاد خاطرتي جمالا . وبالفعل الاصالة التي كانت في ذاك الزمان *والقيم والعادات لمسناها*
  • #10
    23 يونيو 2016 01:52 مساءً ثريا بن قديم :
    اشكرك غاليتي أ رسمية على الوصف الذي تلى وصفي . ووصفك زاد خاطرتي جمالا . وبالفعل الاصالة التي كانت في ذاك الزمان *والقيم والعادات لمسناها*
  • #11
    23 يونيو 2016 01:55 مساءً ثريا بن قديم :
    اشكرك واعتز بكل كلمة من غاليتي ورفيقة عمري أ سميرة غبشي واتمنى أن نذهب سويا لأتعلم من معلوماتك القيمة وخبرتك في المكان فما زال بداخلي حب لمعرفة المزيد والتعرف اكثر *ل
  • #12
    23 يونيو 2016 01:55 مساءً ثريا بن قديم :
    اشكر سين من الناس على المرور . وتعبير جميل بوركت جهودكم
  • #13
    23 يونيو 2016 02:03 مساءً ثريا بن قديم :
    بالأمس شاهدت مقاطع سناب لعدد ممن ذهبوا للمكان وصوروا أمور لم أراها في رحلتي . فيبدوا أن المكان به جماليات لم تراها عيني واعجبتني وبها جمال جميل وميزة مميزة والذوق الرفيع كان من ايام الاجداد*
  • #14
    23 يونيو 2016 02:21 مساءً ثريا بن قديم :
    كل من طالبوني بالذهاب للمكان مرة ثانية ولهم معرفة بكل تفاصيلة اتشرف بمرافقتكم والتعرف على المزيد من المعالم والمعلومات ومشاهدة البساطة التي لا توصف*
  • #15
    23 يونيو 2016 06:43 مساءً الشاعره / فدوى الحارثي :
    صوت العم حلمي لمن يذكرنا بحواري جدّه زمان وصوته يدخل قلوبنا ويفرحنا قبل نسمعها بآذاننا : يامرحبا بو ، انستونا وشرفتونا ، اهلا بيكم في حواريكم ، احساس جميل عاشته ثريا السماء الصافيه وأوصلته لنا نحن نجومٌ حول الثريا ، وثّقت لنا عراقة الماضي لأبناء الحاضر كروائيين لأحفاد المستقبل ، اصاله تمتزج بلهفة معرفه*
  • #16
    23 يونيو 2016 08:14 مساءً سحر الشيخ :
    وكعادتك أستاذتنا : ثريا
    اسلوب جميل ومشوق وكأننا القارئ يعيش *
    اجمل اللحظات في زيارتك المميزة لـ جدة التاريخية ..
    بارك الله فيك*
    واطال الله في عمرك ..
  • #17
    23 يونيو 2016 09:08 مساءً ريم سلطان الحارثي :
    جميل ماخطته اناملك وصفك بهذه الطريقة المعبرة والنابعة من القلب مباشرة تبهر من يقرأ خاطرتك وان لم يزر جدة التاريخية لن ينتظر بعد ان قرأ ماقلتِه . وليس غريب منك هذه الكلمات الرائعة فأنت أخيراً انسانة رائعة
  • #18
    23 يونيو 2016 09:54 مساءً غاده :
    مقال أخذنا لزمن جميل، اسعدك الله كاتبته
    ولكن تمنيت بشده ان اجد صور
    للمكان ، الصور توثيق ممتع يجعل القارئ حاضرا ومعايشا للحدث
    الذي يقرأه*

    تحياتي لك

آخر الأخبار